الإختلاط حلال

الواحة الحمراء نيوز Forums الإختلاط حلال

This topic contains 0 replies, has 1 voice, and was last updated by  sav 2 months ago.

Viewing 1 post (of 1 total)
  • Author
    Posts
  • #2492

    sav
    Keymaster

    بقلم : أ . محمد رميلات 
    ذات صيف من عام 1993 كتبت مقالاً مثيرًا في جريدة النور عنوانه ” الإختلاط حلال ” فثارت ثائرةأحدهم ووصفني في رد قاس بالعلماني والملحد والشيوعي … وقال عني ما لم يقله مالك في الخمر ، وكان بإمكاني أن أقصفه بردٍ أظلم وأطغى ، لكنني اخترت أن أدفع بالتي هي أحسن لا بالتي هي أخشن ، واخترت سيف الليونة لأني أعلم أنه أمضى من سيف الخشونة ، وقلت له بلطف ، ياسيدي إنني أقصد اختلاط الطهارة ، لا اختلاط الدعارة ، وإلا فماذا تسمي طواف الرجال والنساء معًا حول الكعبة ؟ أليس هذا اختلاطًا ؟ وماذا تسمي صلاة النساء خلف الرجال في المسجد على عهد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام ، ولم يكن في المساجد آنذاك حاجز بين النساء والرجال ، لا من خشب ، ولا من قماش ، ولا من بلاستيك ؟… أليس هذا اختلاطًا ؟ ، إن الله لم يُحرّم الاختلاط ، وإنما حرّم التبرج ، وتعمد النظر ، وحرّم الخلوة ، وحرّم التماس … ولو كان الإختلاط حرامًا لكان الحج حرامًا .. كلمة اختلاط ” بدعة ” ابتدعها المحدثون ، ولم ترد لا في كتاب الله ولا في سنة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم … يحق للمرأة أن تتعلم وتُعلّم … يحق لها أن تترشّح للمجالس المنتخبة … يحق لها أن تسوق و تتسوق …يحق لها أن تحج وتعتمر … يحق لها أن تقف خطيبة في الجماهير لتحاضر وتناظر … يحق لها أن تحكم و تأمر وتنهي … يحق لها أن تعمل في الوظائف الإدارية المختلفة … يحق لها أن تعمل كل عمل شريف يدر عليها رزقا حلالا … مثلها مثل الرجل في ذلك … لكن لا يحق لها أن تنزع رداء الحياء ، ولا ينبغي أن تتحول أماكن العمل ، ومؤسساتنا التعليمية ، ومرافقنا العامة ، وشوارعنا إلى دور لعرض الأزياء ، والمكياج ، واستعراض أنواع التسريحات والإكسسوارات … هذه ميوعة وانحلال ، وانفلات كامل من الأخلاق … بعض وسائل الإعلام جيشت النساء وعبئتهن للإغواء والإغراء … هذا ليس عملاً ، هذا إثم ورذيلة !!! بعض النساء انتقلن وهن في أحسن حُلَلِهِنَّ وحُلَيِّهِنَّ من صور وأغلفة الجرائد والمجلات إلى مسلسلات العهر وأفلام العري والدياثة والتخنث تتقاذفهن أدور القبلات ، والتدخين ، واحتساء البيرة و كؤوس الويسكي … هذا ليس عملا ، ولا فنا ولا تمثيلا ، هذا تحطيم للأخلاق ، وتهديم للقيم ، وإجرام في حق المجتمع تولت كبره النساء … المرأة التي سلمت نفسها سلعة رخيصة لوسائل الدعاية والإشهار لتحولها إلى مجرد ألعوبة كبيرة في أيدي الرجال من أصحاب المال والشركات الكبرى ، المرأة التي فعلت ذلك هي في واقع الأمر ارتضت لنفسها أن تكون جارية ورقيق أبيض ، مقابل أجور مرتفعة ومرتبات مغرية ، لكن العرب قديما قالوا ـ في عصر الجاهلية ـ [تجوع الحُرة ولا تأكل بثدييها ] …

Viewing 1 post (of 1 total)

You must be logged in to reply to this topic.

الأكثر قراءة

Skip to toolbar